Skip to content

عرض أفلام لمخرجين برلينيين وحوارات معهم حول إلقاء هذه الأفلام الضوء على موضوع القدوم والوصول إلى بلدٍ أجنبي.

عرض أفلام لمخرجين برلينيين وحوارات معهم حول إلقاء هذه الأفلام الضوء على موضوع القدوم والوصول إلى بلدٍ أجنبي.

خلال الأشهر القادمة نعرض لكم في نادي الأفلام ليوم الجمعة Filmclub، سلسلة جديدة من أفلام مخرجين برلينيين؛ تدور حول القدوم إلى المانيا من خلال منظور تاريخي متعدد الجوانب.
في نهاية كل فلم سيكون هناك حوارٌ مع مخرج/ة أو بطل/ة الفلم.

في ١٦-٢-٢٠١٨ نعرض لكم فلم:
<<جريمة قتل على البحر>>
قصة مثيرة للمخرج "ماتي گيشونك"عن رواية للكاتب" اولريش ڤوئلك".
تدور القصة حول مقتل رجل بظروف غامضة في منزل منعزل يقع على بحر الشمال.
يتولى القضية المفتش أنطون گلاوبيرغ بمساعدة زميلة له من المانية الشرقية السابقة وتدعى پاولا راينهاردت.
تقود التحقيقات في القضية المفتشين إلى برلين بل أكثر من ذلك إلى قصصهم العائلية الخاصة وحتى إلى تاريخ الالمانيتين قبل التوحيد، الشرقية والغربية.
في نهاية العرض سنجري حواراً مع كاتب الرواية "اورليش ڤوئلك".

في ٩-٣-٢٠١٨ تمت الموافقة على دعوتنا بالحضور الشخصي من قبل المخرج "آندرس فايل" لعرض فلمه الوثاقي الحائز على عدة جوائز:
<<المانيا الغربية الصندوق الأسود>>
يتناول الفلم مقابلات وشهادات حية لأقرباء وأصدقاء وزملاء الشخصيتين الرئيسيتين في الفلم: "ألفريد هيرهاوزن" المدير التنفيذي لبنك دويتشه بنك والذي اغتالته جماعة الجيش الأحمر الإرهابية RAF.
و "ڤولفگانغ گرامس" أحد أعضاء هذه الخلية الارهابية.
حقبة مظلمة في تاريخ المانيا الغربية.

في ٦-٤-٢٠١٨ نستضيف جارتنا من حي ڤيست إند "فيو آلاداغ" لتعرض لنا الفلم الذي صورت مشاهد منه عندنا في مبنى الأولمه٣٥. <<الآخر>>.
فلم يروي قصة لاجئ قاصر من مالي يدعى"ناما" الذي يصطحبه "ڤيلي" وهو الرجل البالغ من العمر ٧٥ عاماً، يصطحبه إلى منزل ابنه شتيفان (ميلان پيشل) لتبدأ بعدها أولى علامات وبوادر العلاقة بالظهور والحركة....

في ٢٠-٤-٢٠١٨
تزورنا "بيتينا بلومنر" مع فلمها الوثاثقي:
<<حقائق الهلال>>
الذي يعطي صورة توضيحية عن عمل أولى منظمات ومجموعات الدعم والمساعدة في كافة أرجاء المانيا والتي هدفت إلى رسم صورة جديدة للمرأة عند الرجال القادمين آنذاك من تركيا بل وصورة جديدة لهؤلاء الرجال أنفسهم. ينضم إلى حلقة الحوار شخصية الفلم الرئيسية "كاظم أردوغان" الباحث النفسي والاجتماعي.